Yeniyemen
yemenden her şey

يني يمن - خاص

16

للعام الثامن على التوالي، احتشد الآلاف من أبناء محافظة تعز، صباح اليوم الاثنين، في مهرجان كرنفالي، احتفاء بالذكرى الثامنة لثورة فبراير الشبابية الشعبية.

وردد المشاركون الهتافات الثورية المطالبة بمواصلة الثورة، واستكمال تحرير المحافظة، من مليشيات الحوثي الانقلابية، مؤكدين استمرار الثورة، وعدم التفريط بدماء الشهداء.

وحضر الحفل قيادة السلطة المحلية ممثلة بالوكيل الأول عبد القوي المخلافي، وقائد محور تعز العسكري اللواء الركن سمير الصبري، وأركان حرب المحور عبد العزيز المجيدي، ومدير الأمن العميد منصور الأكحلي، وعدد من القيادات الامنية والعسكرية والمدينة.

وأكد المخلافي في كلمة السلطة المحلية، استمرار النضال حتى استكمال تحرير المحافظة بكل مديرياتها وقرها من المليشيات الغازية، وإعادة الحياة الى مؤسساتها وتثبيت الأمن والاستقرار.

وقال المخلافي إن عام 2019 سيكون عام استكمال التحرير، واستعادة كافة مؤسسات الدولة المختطفة.

وشهد الحفل تقديم العديد من العروض الشبابية والفنية المختلفة، ولوحات فلكلورية ورقصات شعبية ابتهاجا بهذه الذكرى.

وطالب ثوار تعز، باستعادة ألق الثورة وعنفوانها، واستلهام أهداف الـ11 من فبراير الثورية العظيمة التي يجري استهدافها من قبل كل من يقف ضد تخليص الشعب والوطن من صلف وجرائم مليشيا الحوثي الانقلابية.

الحشود الجماهيرية التي توافدت من كافة مديريات مدن وريف تعز، رفعت خلال حفل ذكرى فبراير لافتات تؤكد أهمية تحرير المحافظة من الميليشيات الحوثية، داعية رئيس الجمهورية وقيادة التحالف العربي، الى إيلاء تعز الاهتمام الذي تستحقه، وعدم خذلانها وأبنائها بعد 4 سنوات من التضحيات الجسام.

اترك رد

SON HABERLER