Yeniyemen
yemenden her şey

الأفئدة الصغيرة لم تنسَ اليمن والأيتام حول العالم

يني يمن – اردوغان يابك

22

نظمت مدرسة ابتدائية خاصة في إسطنبول بازاراً خيرياً للمتضررين من الحرب الدائرة منذ 4 سنوات في اليمن، وللأيتام في العالم.

وقدم الأطفال، الذين يتلقون تعليمهم الابتدائي، الدعم لليمن وللأيتام، من الدخل العائد للأطعمة التي قاموا بتجهيزها منزلياً وبيعها في البازار.

يعاني 21 مليون يمني من عدم القدرة على تلبية الاحتياجات الأساسية من الغذاء والصحة والنظافة الصحية، نتيجة الحرب المستمرة من 4 سنوات، وهم يسعون للحفاظ على حياتهم رغم الصعوبات.

ويواجه الشعب اليمني، الذي يكافح من أجل البقاء على قيد الحياة في وجه الصراع والمعاناة من الحرب، المجاعة والموت.

الطلاب الأطفال لم يقفوا مكتوفي الأيدي أمام هذه التراجيديا المؤلمة.

وأرسلوا مساعداتهم التي جمعوها من مبيعات البازار الخيري إلى اليمن عن طريق جمعية İHH الخيرية.

غمرت السعادة قلوب الطلاب المساهمين في دعم أطفال اليمن من نفس فئتهم العمرية نتيجة قيامهم بهذه المهمة والمسؤولية الاجتماعية.

حيث يرزح مليون طفل يمني تحت تهديد المجاعة والموت المحقق.

وقال الطلاب: “ندرك صعوبة الحال الذي وصل إليه اليمنيون، ونريد تقديم كل ما يمكن لمساعدتهم. لا نريد التزام الصمت إزاء هذه الأوجاع في اليمن. أطفال اليمن يعانون من الجوع، ونظمنا هذه الفعالية لأجل مساعدتهم”.

كما قام الطلاب الأطفال بتنظيم بازار خيري آخر ضمن “مشروع أخي اليتيم”، وجمعوا فيه الأموال لملايين الأيتام حول العالم الذين يناضلون لأجل البقاء على قيد الحياة مع حرمانهم من عطف الأهل والمحبين.

وبفضل هؤلاء الطلاب تم جمع الأموال لتلبية احتياجات الأيتام حول العالم من الغذاء والنظافة والتعليم.

تضحك الدنيا بضحكة اليتيم

وقال مدير المدرسة الابتدائية الخاصة مؤكداً سعيه لإنشاء أجيال تحب فعل الخير، “إن الهدف الأسمى من التعليم هو تربية أجيال ذات قيمة إنسانية عالية. نحن ننفذ مشاريع مختلفة لغرس القيم في نفوس أطفالنا. ونرى أنهم يدعمون المشاريع الإنسانية بإخلاص في هذه الفعاليات، التي اكتسبوها من حبهم لفعل الخير وإيمانهم وإحساسهم بالمسؤولية. هناك أناس كثر يعيشون وضعاً صعباً في أجزاء كثيرة من العالم. واليمن واحد منهم. نحن ندرك مدى تطور إحساس طلابنا تجاه الجوانب الإنسانية. نحن نؤيد وندعم كل مشروع يعزز من نجاحنا المستقبلي، ويزيد من تلاحمنا، ويتيح لنا المساهمة في التخفيف من أوجاع بعضنا.

المصدر: جريدة الصباح التركية

اترك رد

SON HABERLER